الآن.. استقبال طلبات المواطنين في تأجير منازلهم للحجاج أثناء مناسك الحج

الآن.. استقبال طلبات المواطنين في تأجير منازلهم للحجاج أثناء مناسك الحج
استقبال طلبات المواطنين في تأجير منازلهم

بدء استقبال طلبات المواطنين في تأجير منازلهم للحجاج بمكة، قامت لجنة إسكان الحجاج بالعاصمة المقدسة بالإعلان عن بدء تلقي طلبات المواطنين الراغبين في تأجير منازلهم للحجاج بمكة، كما أوضحت أمانة العاصمة المقدسة باستمرار تلقي الطلبات في الفترة القادمة، كما دعت  أصحاب المنازل التى تم تجهيزها لإسكان الحجاج إلى سرعة التواصل مع المكاتب الهندسية الموثوقة من أجل استكمال كافة الإجراءات لاستخراج التصاريح الخاصة بمنازلهم. من ناحية أخرى أوضحت اللجنة أن هناك بعض المكاتب الهندسية الاستشارية التي تم توثيقها من قبل الدفاع المدني الأمانة لإجراء الكشف على منازل الحجاج للتحقق من مدى مطابقة الشروط المذكورة في اللائحة وتطبيقها وإعطائها شهادة موثقة بذلك.

استقبال طلبات المواطنين في تأجير منازلهم للحجاج

أشارت لجنة إسكان الحجاج  بمكة أنه من المنتظر إصدار تصريح الإسكان من قبل اللجنة حتى يتمكن المواطنين من مراجعة الشروط المطلوبة والاطلاع عليها، والبدء في إصدار تصاريحهم، وتوفر هذه المنازل الكثير من الراحة والأمان للحجاج حيث يشعر فيها الحاج بأنه في بلده وليس بدولة أخرى، وتوفر للحاج أخذ قسطا كبير من الراحة والقدرة على مواصلة كافة المناسك بكل سهولة وراحة كبيرة، كما حثت هيئة الأمانة العامة جميع أصحاب المنازل الراغبين في تأجيرها لتطبيق كافة الشروط ومطابقة جميع عناصر السلامة والأمن المطلوب توفيره، وهذا بناءً على ما ذكر في لائحة الاشتراطات الإنشائية واشتراطات السلامة، وتسعى المملكة يعمل كافة الاحتياطات اللازمة حتى يشعر الحاج بالراحة أثناء أداء مناسك الحج أو العمرة.

وقت بدء مناسك الحج

يبدأ الحجاج  في أداء مناسك الحجّ باليوم الثامن من شهر ذي الحجّة ويُسمّى هذا اليوم بيوم التروية، حيث يتّجه فيه الحجاج نحو منى، يقوم الحاج بأداء صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء  مع قصر الصلاة الظهر والعصر، ويقضي الحاج ليلته فيها وهي ليلة الوقوف بعرفة، كما أوضح بعض علماء الدين بانه من المستحب على الحاج أن يتوجه إلى منى ويبيت فيها، فهذا أمر مستحبّ وليس فرضاً، لكن يجب على المسلم الحرص على الالتزام و الاقتداء بمنهج رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم  حسب قدرته واستطاعته.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *