التخطي إلى المحتوى
تعرف على الأسعار الأخيرة الخاصة بالنفط ومشتقاته ومدى تأثير الجائحة على الانتعاش الاقتصادى

 زادت أسعار البترول، متأثرا بتوقعات بتقهقر الإمدادات حتى آخر العام مع إنتعاش الاقتصادات من ورطة الجائحة، حيث كانت أسعار البترول يوم الخميس السابق قد بدأت فى التراجع الطفيف، عقب الصعود الغير متوقع في مخزونات البترول الخام الأميركي، إلا أن سريعا ما تغير ذلك المؤشر إلى الارتفاع مرة ثانية، والحفاظ على أغلب مكاسبها من الجلسة الماضية بإجراء تنبؤات بأن الإمدادات سوف تستمر ضيقة حتى آخر العام.

أسعار خام النفط:-

 وخلال الاحصائيات الصباحية،قد تم رصد زيادة فى خام برنت 27 سنتا أو 0.4%, وأصبح بذلك مسجلًا خمسين دولارًا للبرميل وذلك عقب ارتفاعه 4.2% في الجلسة الماضية.

كما تم زيادة خام البرنت في منطقة غرب تكساس الوسيط الأميركي بمقدار 33 سنتًا أو ما يعادل 0.5% ليسجل هكذا 63 دولارًا للبرميل وذلك بعد ارتفاعه 4.6% البارحة يوم الاربعاء.

وتحدث بنك مورجان ستانلي في مذكرة: “ظهرت عدد محدود من النقاط الضعيفة في انتعاش الطلب على البترول، إلا أن من غير المرجح أن يحول ذلك التنبؤات على نحو لازم”. اتفق أعضاء ممنهجة البلاد والمدن المصدرة للنفط “أوبك” ومنتجون آخرون منهم الاتحاد الروسي، في إطار الاتحاد المعلوم باسم أوبك+، يوم الأحد الفائت على اتفاق لصعود المعروض النفطي بكمية أربعمائة 1000 برميل متكرر كل يومًا من آب إلى كانون الأول لتهدئة الأثمان وتلبية الطلب المتنامي.

وشدد بنك مورجان ستانلي أنه على الأرجح أن يستمر إنتعاش الناتج الإقليمي الإجمالي الدولي على المجرى السليم، وما زالت معلومات الرصيد مشجعة، في وجود صلابة أوبك”. كانت معلومات مصلحة بيانات الطاقة الأميركية أظهرت أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة الامريكية، أضخم مستهلك للنفط في الكوكب، زادت على نحو غير متوقع بكمية 2.1 1,000,000 برميل الأسبوع الفائت إلى 439.7 1,000,000 برميل ، لأول مرة منذ أيار الفائت. يشاهد محللون أن البترول الخام قد يحقّق عدد محدود من الانتصارات المتواضعة في الأيام القادمة، إلا أن من العسير مشاهدة الأثمان تقفز إلى المدارات الأعلى بأي توقيت قريب، نتيجة لـ المخاوف من صعود الكدمات. وتحدث محللو جي بي مورجان إن المطلب الدولي يتوقع أن أن يصل متوسطه 99.6 1,000,000 برميل متكرر كل يومًا في آب، برفع 5.4 1,000,000 برميل كل يوم عن نيسان. وأشاروا حتّى المطلب في الربع الـ4 من العام الحالي، سيستعيد 330 1000ًا تكميليًا بنظير خط الأساس الطبيعي لسنة 2019 مع صقيع الجو في 1/2 الكرة الذي بالشمال.

سكون الأسعار الدولية للنفط:-

حيث سَكنت الأسعار الدولية على صعود بعد أن أظهر اكتشاف أن أسعار المحروقات تتداول بجوار درجة ومعيار سبعين دولارًا للبرميل لبقية العام بمساندة من الانتعاش الاستثماري الدولي وعودة أبطأ يتوقع أن للإمدادات الإيرانية، مع تقصي الكثير من الانتصارات المقيدة نتيجة لـ تغيرات فيروس Covid 19 الحديثة.ذلك وتشير التقارير الى أن تقهقر موجات COVID-19 سوف يكون له نفوذ أضخم على روح معنوية الأسواق عوضاً عن متطلبات العرض والطلب أثناء باقي العام، إذ لا يتنبأ أن يفرض السياسيون أفعال إقفال صارمة وواسعة المدى عقب هذا.

جوجل نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *