لمساعدة المكفوفين وضعاف البصر الإمارات تصدر ورقة نقدية جديدة من فئة 1000 درهم

لمساعدة المكفوفين وضعاف البصر الإمارات تصدر ورقة نقدية جديدة من فئة 1000 درهم
الإمارات تصدر ورقة نقدية

تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة الإمارات تصدر ورقة نقدية جديدة بالتزامن مع الاحتفال باليوم الوطني الحادي والخمسين، فقد أصدر المصرف المركزي لدولة الإمارات عملة مصنوعة من مادة البولمير المتين، والتي سيتم تداولها من العام المقبل، هذا لكونها ورقه مضمونة القيمة بموجب القانون الإماراتي.

الإمارات تصدر روقة نقدية جديدة

تضامناً مع رؤية القيادة الحكيمة واستراتيجية دولة الإمارات والتطلعات المستقبلية لها وأيضاً بالتزامن مع الاحتفالات باليوم الوطني الـ51 للدولة، فقد تقرر إصدار ورقة نقدية جديدة من قبل “مصرف الإمارات المركزي” من فئة الـ 1000 درهم، الورقة مصنوعة من مادة البوليمر وبتصاميم مبتكرة وخصائص أمنية عالية ومتطورة، الورقة الأمامية من الورقة عليها صورة للمغفور له الشيخ “زايد بن سلطان آل نهيان” طيب الله ثراه إلى جانب مجسم لمكوك فضائي.

موعد العمل بالعملة الجديدة

الورقة النقدية من فئة الـ1000 درهم ستكون متاحة في جميع فروع المصرف المركزي وأجهزة الصراف الآلي خلال النصف الأول من عام 2023، وستستمر الورقة النقدية من فئة الـ1000 درهم الحالية قيد التداول، على كونها ورقة نقدية مضمونة القيمة بموجب القانون، يأتي إصدار الورقة النقدية الجديدة من فئة الألف والتي تعتبر الرابعة من سلسلة مشروع الإصدار الثالث للعملة الوطنية، في إطار نهج المصرف المركزي لتطوير القطاع المالي.

رؤية دولة الإمارات التنموية

تزامناً مع اليوم الوطني الـ51 فقال محافظ مصرف الإمارات المركزي “خالد محمد العمي” إن إصدار الورقة النقدية الجديدة من فئة الألف درهم تأتي في ضوء رؤية رئيس الدولة الشيخ “محمد بن زايد آل نهيان”، من أجل:

  • مواكبة النهضة التنموية الشاملة التي تشهدها الدولة.
  • بالإضافة إلى الاحتفال بمرحلة مليئة بالإنجازات والنجاحات العالمية.
  • وإبراز المطوحات المستقبلية بمختلف القطاعات.
  • ترجمة الخطط الاستراتيجية والأعمال المختلفة على أرض الواقع.
    • من أجل تطوير القطاع المالي للدولة.
    • ضمان تحقيق رؤية دولة الإمارات ليكون المصرف المركزي من أهم المصارف بالعالم.
    • تعزيز الاستقرار المالي والنقدي.
    • دعم تنافسية الدولة.
    • تقوية دور الدرهم الإماراتي كعملة دولية.

التصميم الجديد لعملة فئة 1000 درهم

الوجه الأمامي للورقة النقدية الجديدة يأتي بصورة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بجانبه مجسم لمكوك فضائي، وكانت مستلهمة من اجتماع المغفور له مع رواد من وكالة ناسا الأمريكية للفضاء عام 1976، والتي تُعبر عن طموح القائد المؤسس حتى تتحول الإمارات إلى رواد استكشاف الفضاء.

أما الوجه الخلفي للورقة مزود بصورة إلى محطة براكه للطاقة النووية في إمارة أبوظبي، والتي تؤدي دور مهم في تنويع مصادر الطاقة بالدولة، وتحد من الانبعاثات الكربونية، وهذا بدوره سيعمل على تحقيق تقدم أكثر لتكون الدولة قادرة على الإلتزام بخططها.

المادة المصنوع منها الورقة الجديدة

يحرص المصرف المركزي الإماراتي بالعمل على تحقيق سياسته ونهجه نحو الاستدامه من خلال إصدار الورقة النقدية الجديدة من فئة الـ1000 درهم، والمصنوعة من مادة البوليمر، والتي تعتبر من المواد الحديثة المستخدمة لصناعة الأوراق النقدية، لأنها أكثر صلابة ومتانة من الأوراق التقليدية،بالإضافة إلى إمكانية إعادة تدويرها وبالتالي تقليل أثرها على البيئة.

الإمارات تصدر ورقة جديدة لمكافحة التزييف

تأتي الورقة الجديدة بالكثير من المميزات الأمنية المتطورة والحديثة التي تُستخدم لأول مره على مستوي منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، بجانب تقنية رقائق الأمان المتعددة الألوان والتي تُعرف باسم KINEGRAM COLORS، وبهذا تعتبر الدولة أول من استخدم أكبر شريط رقائق من هذا النوع بالأوراق النقدية في منطقة الشرق الأوسط، كما حرص المركزي في هذا الإصدار على وضع رمزو بارزة بلغة “بريل” من أجل مساعدة المكفوفين وضعاف البصر في التعرف على الورقة وتحديد قيمتها.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *