التخطي إلى المحتوى
بـ150 مليون دولار البنك الدولي يوافق على منحه لليمن لمواجهة انعدام الأمن الغذائي
البنك الدولي يوافق على منحه لليمن

نتيجة لأنعدام الأمن الغذائي والأوضاع الإنسانية العصيبة فإن البنك الدولي يوافق على منحه لليمن في المرحلة الثانية من مشروع الاستجابة في مجال الأمن الغذائي، كما نقلت الوكالة اليمنية “سبأ” عن وزير التخطيط والتعاون الدولي واعد أن هذه المنحة ستعمل على التصدي للمشاكل التي تتعرض لها دولة اليمن ومشكلة الأمن الغذائي.

البنك الدولي يوافق على منحه لليمن

بسبب إنعدام الأمن الغذائي والأوضاع الإنسانية العصيبة، فقد وافق البنك الدولي على تقديم منحة إضافية لليمن تصل قيمتها إلى 150 مليون دولار للمرحلة الثانية من مشروع الاستجابة بمجال الأمن الغذائي، وسوف تعمل هذه المنحة على توفير العديد من المساعدات إلى الدولة ومواطنيها.

الهدف من هذه المنحة

نقلت وكالة “سبأ” عن وزير التخطيط والتعاون الدولي واعد باذيب أن هذه المنحة ستعمل على:

  • التصدي إلى مشكلة انعدام الأمن الغذائي.
  • زسادة إنتاج الحبوب على المستوي المحلي.
  • من خلال تقديم الدعم إلى صغار المزارعين لتساعدهم على إنتاج بذور حبوب ذات جودة عالية تتميز بقدرتها على تحمل المناخ.
  • توسيع برامج الصحة الحيوانية.
  • تحسين الإنتاج وزيادة القدرة على التصدي لدرجات الحرارة العالية.
  • سيساعد هذا على تعزيز الأمن الغذائي والقدرة على الصمود باليمن.

أسباب الموافقة على منحة من البنك الدولي

موافقة البنك الدولي على التمويل الإضافي للمشروع تأتي ضمن الجهود التي تبذلها وزارة التخطيط في تنمية الموارد والتنسيق مع المانحيين الدوليين، وسوف يواصل برنامج الأغذية تنفيذ تمويل المشروع الأصلي من خلال الاشتراك مع هذه المنظمات الدولية، كما وضحت تانيا مير مديرة مكتب البنك الدولي في اليمن بأن البنك يعمل على تكثيف جهوده من أجل دعم الشعب اليمني بصورة تتجاوز المساعدات الطارئة وأضافت التمويل الإضافي يؤكد على إلتزام البنك بـ:

  • مساندة الشعب اليمني في التصدي للأزمات التي يتعرض لها.
  • دعم جهود استعادة إنتاج الأغذية الزراعية المحلية.
  • تحقيق التعافي القادر على الصمود أمام تغير المناخ.

أهمية المنحة المصروفة لليمن

ستساعد المنحة الإضافية على:

  • ستساعد على زيادة إنتاج الحبوب على المستوي المحلي.
  • دعم صغار المزارعين لإنتاج بذور حبوب عالية الجودة تكون قادرة على نحمل التغيرات المناخية مثل “القمح والدخن والذرة”.
  • التخفيف من التأثيرات المحتملة التي تؤدي إلى انخفاض واردات الحبوب.
  • توسيع نطاف برامج صحة الحيوانات.
  • تحسين الإنتاجية وزيادة القدرة على الصمود أمام التغيرات المناخية.
  • استعادة سبل كسب العيش.
  • التصدي لقضايا السلامة الغذائية والأمن الغذائي.
  • تحقيق القدرة على التخطي للأزمات.

عدد المنح التي قدمها البنك الدولي لليمين

يقدر إجمالي المنح التي قدمها البنك الدولي لليمن من خلال المؤسسة الدولية للتنمية التابعة له، إلى 3.3 مليار دولار منذ عام 2016، بجانب تقديم الخبرات الفنية اللازمة لتصميم المشاريع وتوجيه تنفيذها من خلال بناء شراكات مع وكات الأمم المتحدة والمؤسسات المحلية التي تتميز بالقدرة على تنفيذ المشاريع لأرض الواقع داخل الدولة.

جوجل نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *