التخطي إلى المحتوى
وفاة الشيخ علي الحذيفي إمام وخطيب المسجد النبوي حقيقة أم شائعة!!
وفاة الشيخ علي الحذيفي إمام وخطيب المسجد النبوي حقيقة أم شائعة!!

انتشر في الساعات القليلة الماضية أنباء عن وفاة الشيخ علي الحذيفي، إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف في المملكة العربية السعودية، حيث أن الشيخ يبلغ من العمر76 عامًا وقد ولد في شهر أبريل لعام 1974، وهو من مواليد بني عامر في محافظة بلجرشي بالمملكة، وقد حصل على درجة الدكتوراة من جامعة الأزهر الشريف وهو يعد من أشهر القراء لكتاب الله عز وجل على مستوى العالم العربي والاسلامي، وفي إطار ذلك سنوضح لكم حقيقة وفاة الشيخ الدكتور علي الحذيفي في السطور التالية.

حقيقة وفاة الشيخ علي الحذيفي

وعن حقيقة وفاة الشيخ علي الحذيفي لم تصرح أو تعلن أي جهة معنية داخل المملكة العربية السعودية عن وفاته، وقد أكد الشيخ عبد الواحد الحطاب وهو مدير لدى رئاسة الشؤون بالمسجد النبوي أن الشيخ يتمتع بصحة جيدة ولا أساس من صحة عن وفاته، وهي تعد مجرد شائعات مغردة، ومن الجدير بالذكر أن والد لشيخ الحشيفي هو محمد عبد الله عالماً جليلاً من علماء الامة الاسلامية وكان إمامًا للجيش السعودي، هذا وأنه قد تلقى تعليمه في القرية المنتسب إليها، وأكمل حفظ القرأن على يدي عمه الشيخ محمد الحذيفي، إضافة إلى دراستة للعديد من علوم الشريعة الاسلامي وعلوم الطب الإسلامي.

تهنئة السديس لإمام المسجد النبوي

وفي نفس الإطار قد هنأ الشيخ عبد الرحمن السديس، رئيس شؤون المسجدي الحرام والنبوي، إمام المسجد النبوي على ما تم الله عليه من صحة وعافية إثر إصابته بوكعة صحية قد شُفيا منها على الفور، ويتمنى له كافة المنتسبين لهذا السرح العظيم دوام الصحة والعافية، وحمد السديس الله على إمتنانه لشفاء الدكتور الحذيفي، داعيًا الله بأن يطيل في عمره وعطية كامل الصحة والعافية، نظرًا لما يقدمه من علوم وشرائع إسلامية لجميع العالم الاسلامي.

وفاة الشيخ علي الحذيفي إمام وخطيب المسجد النبوي حقيقة أم شائعة!!
المسجد النبوي

مرض الشيخ علي الحذيفي

يذكر أن لجنة الشؤون لدى المسجدي النبوي والحرام، قد كشفت أول البارحة عن نقل الدكتور علي الحذيفي لمستفشى الملك فهد في المدينة المنورة نظرًا لإصابته بجلطة قلبية خطيرة قد نجاه الله عز وجل منها، وعليه فقد استقر به الأمر في النهاية على تركيب قسطرة في القلب بداخل المشفى، وانتقل بعدها إلى منزلة من أخذ قسط راحة وشفاءه من هذا البلاء الذي أُصيب به.

جوجل نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *