التخطي إلى المحتوى
“دار الافتاء” توضح حكم صيام شهر رجب .. وأحب الاعمال الي الله فيه
حكم صيام شهر رجب

مع بداية هذه الايام المباركة، يتسائل الكثير من المواطنين عن حكم صيام شهر رجب وذلك من أجل التقرب إلى الله والاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم، وأكدت دار الإفتاء أن صوم شهر رجب كاملا جائز شرعا، ولا يوجد إثم في ذلك، حيث انه يوجد الكثير من الأحاديث الواردة عن رسول الله في فضل التطوع بالصيام، ولا يوجد ما يكره في ذلك، ومن خلال موقعنا مصر مكس سوف نقوم بتوضيح حكم الصيام في شهر رجب وما هو فضل هذا الشهر.

حكم صيام شهر رجب

أكدت دار الإفتاء المصرية على جواز صيام شهر رجب وذلك من أجل التعبد لله عز وجل والتقرب منه، ولا حرج في ذلك حيث انه يأخذ ثواب صيام التطوع، حيث قال تعالى:

﴿إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِى كِتَابِ اللهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ﴾.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

 من صام يوما فى سبيل الله باعد الله بينه وبين النار مسيرة سبعين خريفا”. 

حكم صيام شهر رجب
حكم صيام شهر رجب

الأشهر الحرم

كما أوضحت دار الإفتاء المصرية أن هذه الأشهر الحرم هي ثلاثة سرد وواحد فرد والسرد هما ذو القعدة وذو الحجة والمحرم متتالين أما بالنسبة للفرد هو شهر رجب وهو الذي يقع بين كلا من جمادي الآخرة وشهر شعبان، كما أن الامام الطبري ذكر في تفسيره إن الظلم في هذه الأشهر يتضاعف وزنه عن باقي الشهور الأخرى.

وأيضا روي أيضا أن الله سبحانه وتعالى اصطفى من الملائكة رسلا، كما أنه تعالى اصطفى من الأرض المساجد وأيضا واصطفى من الشهور شهر رمضان ومن الأيام يوم الجمعة واصطفى من الكلام ذكره، كما اصطفى من الليالي ليلة القدر ويجب على جميع المسلمين تعظيم ما عظم الله.

أحب الأعمال إلى الله في هذا الشهر

من أكثر الاعمال التي تجعل المسلم متقرب من الله سبحانه وتعالى في هذه الأيام هي الصوم والصلاة والعمرة وأيضا الصدقة والذكر، فإن العمل الصالح في شهر رجب له ثواب كبير وعظيم عن غيره من الشهور، لهذا لا يوجد أي شيء يمنع الصيام في هذا الشهر لانه سنه عن رسول الله.

جوجل نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *