التخطي إلى المحتوى
زيادة أسعار تأمين المركبات بنسبة 50٪ في بعض الشركات لكثرة الحوادث
زيادة تأمين المركبات

تسجيل أسعار التأمين الخاصة بالسيارات قد زادت بنسبة 50٪ في بعض الشركات، وهذا يطالب الشركات بمراجعة الأسعار، خاصةً للذين يحملون سجلات خالية من المطالبات المرورية والحوادث، بحسب التقارير بدأ عدد من شركات التأمين في السوق المحلي تقديم الدفع الذكي على 4 دفعات، من أجل جذب العملاء الجدد، كما قد قدر التأمين (ضد الغير) على سيارة سيدان من 650 ريال إلى 1200 ريال لمدة سنة، وزاد التأمين الشامل من 2100 ريال إلى 2800 ريال، وشمل هذا الارتفاع أيضاً السيارات الدفع الرباعي والسيارات الكبيرة والعائلية، الذي يرجع إلى الإلزام على الشركات التأمين ضد الكوارث الطبيعية،  الدكتور أدهم جاد المستشار الاقتصادي لشؤون التأمين وإعادة التأمين قال في تصريحات أن أسعار التأمين على المركبات قد شهدت ارتفاعات في الآونة الأخيرة نتيجة التزام البنك المركزي للشركات بالتأمين على المركبات ضد الكوارث الطبيعية.

زيادة تأمين المركبات

أحمد الغامدي، المدير التنفيذي للمبيعات في شركة التأمين، قال إن الإقبال على التأمين تخططت لتناهي العام الحالي نتيجة لارتفاع التكاليف، مشيراً إلى أن السيارات التي تعود ملكيتها للبنوك حصدت الحصة الأعلى في التأمين، في حين كان هناك تراجع كبير من الأفراد مقارنة بالسنوات الماضية.

طالب متعاملون شركات التأمين بضرورة البحث عن محفزات لجذب الطلب على التأمين، خصوصاً للذين يملكون سجلات خالية من الحوادث والذين لم يحصلوا على مخالفة مرورية لأكثر من عام، كما يشيرون إلى أن الشركات تتعمد زيادة الأسعار لتحقيق الربح دون الاهتمام بأحكام الطالب الشخصي للتأمين.

أقول بعض المستفدين

خالد الشهري مستفيد التأمين، قال: عندما كانت صلاحية تأمين مركبتي قادمة إلى النهاية، لجأت إلى موقع إلكتروني معتمد لعرض أسعار شركات التأمين في السوق المحلي، وكانت الأسعار للضعف تصل إلى الزيادة، رغم نظافة سجلي من الحوادث والمخالفات المرورية، هيثم سالم مستفيد آخر، قال: رغم انخفاض الحوادث نتيجة تطبيق الأنظمة الأمنية والتزام الكثير من قائدي المركبات، فوجئنا بتصريحات الشركات التأمينية أن الحوادث زادت، الذي قاد إلى الزيادة في الأسعار.

أسباب أرتفاع أسعار التأمين على المركبات

عادل العيسى، المتحدث الرسمي لقطاع التأمين، قال إن الأسعار الجديدة لبوليصة التأمين للمركبات سترتفع في الربع الأول من العام 2023، بسبب كثرة الحوادث وزيادة تكاليف قطع الغيار، كما قال أن نصف المركبات غير مؤمّن عليها، وهذا يعود إلى التغاير بين وثيقة التأمين التي تدوم 12 شهرًا ورخصة السير التي تدوم 3 سنوات، وذلك بناء على التقرير الذي نشره البنك المركزي السعودي (ساما) الذي يشير إلى ارتفاع الأقساط المكتتبة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي 2022، بلغ نحو 40.15 مليار ريال، وزيادة إجمالي أقساط التأمين المكتتبة بنسبة 17.1%، لتصل إلى 14.98 مليار ريال مقابل 12.8 مليار ريال خلال الربع الأول من 2021، لكن الشركات التأمينية قد تعانت من خسارة صافية إجمالية بلغت 152.7 مليون ريال، مقابل دخل صافي قدرة 100.4 مليون ريال للربع الأول من 2021.

جوجل نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *