التخطي إلى المحتوى
هل صدر مرسوم ملكي بصرف تعويضات مالية لمتضرري الأمطار بالسعودية
صرف تعويضات مالية لمتضرري الأمطار بالسعودية 

معظم مناطق المملكة العربية السعودية منذ أمس وحتي الساعات الأولي من صباح اليوم وهي تعيش في أمطار مستمرة وصلت إلى حد السيول والغرق في بعضها وعلى راسهم مدنية جدة والتي كانت أكثر ضرار من الأمطار المفاجئة التي انهمرت، وبالتزامن مع تلك الأجواء كثرة الأخبار التى تؤكد على صرف تعويضات مالية لمتضرري الأمطار بالسعودية في التقرير التالي نوضح لكم حقيقة هذا الخبر وكافة التفاصيل التي تتعلق به فتابعوا معنا.

مرسوم ملكي بصرف تعويضات مالية لمتضرري الأمطار بالسعودية

الأجواء الشتوية الممطرة ليست من الأجواء المعتاد عليها داخل المملكة العربية السعودية، ولكن بعد صلاة الاستسقاء التي صليت منذ أيام قليلة، سرعان مع تغيرات الأجواء أبدأت السيول والأمطار تنهر داخل الأراضي الحجازية على عدد من المناطق وكان من أبرزها مكة وجدة الأمر الذي دفع قوات الدفاع المدني بغلق الطريق بينهم للحفاظ على امن وسلامة المواطنين.

تعويضات مالية لمتضرري الأمطار بالسعودية

واحد من أكثر العناوين التي تربعت على منصات البحث داخل السعودية، هو البحث والتساؤل عن حقيقة الخبر المنتشر بشان صرف تعويضات مالية لكل من متضرري أمطار مناطق جدة ومكة من اجل مساعدتهم على العيش مرة أخري بعد  ان قضت السيول على معظم ممتلكتهم، وعلية فحتي وقتنا الحالي لم تصدر أي قرارات ملكية تؤكد مـ ن صحة هذا الخبر وانه مجرد شائعة ليس له أي أساس من الصحة، وفي حال صدور أي قرارات تهم مصلحة البلد والمواطنين يتم الإعلان عنها عبر القنوات الرسمية السعودية.

طقس السعودية اليوم

في ضوء تسال المواطنين عن مدي استمرار سقوط الأمطار، أكد مركز الأرصاد السعودي على استمرار سقوط الأمطار الرعدية المصاحبة في طيتها رياح نشطة على قدر خفيف من البرودة على عدد كبير من مناطق المملكة العربية السعودية أبرزهم:

  • مكة المكرمة .
  • المدنية المنورة.
  • الحدود الشمالية.
  • القصيم.
  • حائل.
  • الجوف.
  • الأجزاء الشمالية للمنطقة الشرقية.

مع احتمالية كبيرة لتكوين السحب الرعدية الممطرة على المرتفعات الجنوبية الغربية للأراضي الحجازية،مع تكوين الضباب في الساعات الأولي من الصباح الباكر على المناطق الشمالية للمملكة والمدنية المنورة، مكة المكرمة.

جوجل نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *