التخطي إلى المحتوى
“فرق الدفاع المدنية” تعلن جاهزيتها للتعامل مع الحالة المناخية الممطرة في المدينة المنورة
الحالة المناخية الممطرة في المدينة المنورة

أعلنت فرق الدفاع المدنية بالمدينة المنورة عن جاهزيتها لإستقبال البلاغات وذلك بعدما انتشرت الفرق في شوارع المدينة من أجل السيطرة على الحالة المناخية الممطرة في المدينة المنورة، والتى قد بدأت منذ ليلة أمس وتستمر حتى الآن وقد بلغت الأمطار ذروتها في العديد من المناطق على مستوى المملكة سواء في مكة المكرمة أو جدة، أكدت الفرق المدنية انها على أهبة الاستعداد للتعامل مع أي بلاغات واردة في أي مكان في المدينة، أما عن المديرية العامة للدفاع المدني فقد قامت بدعوة الجميع لتوخي الحذر والحيطة وذلك من التوابع والمخاطر المحتمل حدوثها في تلك الأجواء المطيرة.

الحالة المناخية الممطرة في المدينة المنورة

أعلنت فرق الدفاع المدنية عن كامل استعدادها للاستجابة لأي بلاغات في ظل الحالة المناخية الممطرة الراهنة في المدينة المنورة وذلك بسبب تواصل المطر لساعات طويلة منذ منتصف الليل وحتى منتصف نهار يوم الخميس الجاري.

وأكدت المديرية العامة للدفاع المدني على أهمية أخذ الحذر في السير بالمناطق التى قد تضررت ويظهر عليها توابع لتلك الأمطار القوية وذلك بالنسبة للمدينة المنورة، علاوة على أن الأمطار في ذروتها في العديد من المحافظات بالمملكة الأن الأمر الذي أدى الى تعليق الدراسة بسبب شدة الأمطار من الجهات المعنية

الحالة المناخية الممطرة في المدينة المنورة
الحالة المناخية الممطرة في المدينة المنورة

وعن الحالة المناخية فقد أعلنت عنها فرق الدفاع المدنية أنها في الوقت الراهن أمطار من متوسطة إلى غزيرة الهطول، هي ايضا مصحوبة برياح قوية مما يكون فرصة لحدوث جريان للسيول في بعض الأماكن خصوصًا مع طبيعة تضاريس المملكة.

وبناءًا على ذلك فقد أهابت المديرية العامة للدفاع المدني بكل المواطنين أن يتوخوا الحيطة حيث يتعين عليهم الابتعاد كليًا من اماكن تجمع الاودية وايضا السيول مع عدم محاولة عبورها بالسيارة أو غيره، ويرجع السبب في ذلك الى قوة الرياح التي قد تسبب أضرار.

علاوة على أهمية أن يلتزم كل مواطن بالتعليمات التى قد أعلن عنها الدفاع المدني في وقت سابق في كل وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي للحد من الأخطار المتوقعة، وكان لجدة أيضا نصيب من تلك الأمطار الغزيرة، الأمر الذي دعا  الأرصاد السعودية إلى تحذير المواطنين من أهمية ترك الهاتف الجوال وعدم استخدامه في أوقات البرق والرعد.

جوجل نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *