التخطي إلى المحتوى
كيفية التعرف على أعراض الوقوع في متلازمة الاستنفاد للطاقة والقدرة على العمل
متلازمة الاستنفاد للطاقة

التعرف على أعراض الوقوع في متلازمة الاستنفاد ولم يعد لدي ما يكفي من الطاقة لكي أعطى، هذه العبارة التي تستخدم كثيرًا نتيجة الضغوط النفسية التي يقعون فيها في العمل وغيرها من ضغوطات وصعوبات الحياة، ويتم تعريف متلازمة الاستنفاد بأنها ناتج عن إجهاد مزمن في مكان العمل، والتي لم يتم إدارتها بطريقه صحيحة أو ناجحة وطبقا لمنظمة الصحة العالمية فإنها تتكون من ثلاث عناصر منها، الشعور بالإرهاق ثم الانفصال العقلي عن الأداء الوظيفي ثم الأداء الضعيف في العمل، ولكن كيف يمكن معرفة معاناة الفرد من أعراض نقوم بتعريفه في الفقرات التالية من خلال منظمة الصحة العالمية، وأهم الدراسات التي تم على متلازمة الاستنفاد وتشابهها مع أعراض الاكتئاب.

الوقوع في متلازمة الاستنفاد للطاقة

قامت منظمة الصحة العالمية بتعريف الاستنفاد وفقدان القدرة على العطاء بأنها متلازمة مرتبطة بضغط العمل المزمن، هناك فرق بين عبء العمل الشديد وهذا الأمر الأكثر خطورة وعلامات التعرف على الوقوع في الاستفاد، وهو الإفراط في العمل لفترة طويلة،وطبقا لمنظمة الصحة العالمية يتم إدراجها في دليل التصنيف الدولي لأمراض العصر.

أعراض الوقوع في متلازمة الاستنفاد للطاقة

كيفية التعرف على الأعراض التي يمكن أن تؤدي إلى الاستنفاد أو يتعلم منها شخص أنه مقبل على تلك المتلازمة، تم تعريف هذه الأعراض بأنها مشابهة جدا الأعراض الاكتئاب وطبقا للدراسات التي تم الاعتماد عليها فإن من العلامات السيئة التي تؤدي إلى الدخول في هذه المتلازمة:

  • زيادة استهلاك الكحول أو الاعتماد على السكريات لتمضية اليوم كنوع من العلامات.
  • كذلك مشاعر التعب التي لا تختفي حتى مع النوم.
  • كذلك عدم الانطلاق لممارسة الرياضة.
  • عدم الرغبة في الخروج للتنزه أو المشي.
  • تم تصنيف المتلازمة على أنها ظاهره مهنية في بعض الأوقات.
  • إلا أن منظمة الصحة العالمية أكدت على إدراجها ضمن أمراض العصر الحالية.
متلازمة الاستنفاد للطاقة
متلازمة الاستنفاد للطاقة

كيفية علاج متلازمة الاستنفاد

بعد النصائح لعلاج أعراض الاستنفاد والعمل على الخروج من تلك الحالة وعدم الاستسلام لها ومنها:

  • التخلي عن بعض العادات اليومية التي يمكن البعد عنها مثل النوم كثيرا للتعافي من العلامات الجسدية للاستنفاد.
  • كذلك أن يكون الشخص لطيف مع نفسه وتحديد الأولويات ولا يتوقع الكثير من نفسه.
  • البعد عن المثالية والأشياء التي قد تكون بسبب ضغط على الفرد لكل شخص ثقافته المختلفة عن الآخ.
  • التراجع خطوه إلى الوراء أو التوقف والبحث عن الأخطاء التي يقوم بها الفرد.
  • اكتشاف سبب عدم التوافق بين ما يمكن أن يقدمه أو ما يشعر به أو ما يطلب منه.

جوجل نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *