التخطي إلى المحتوى
رسميًا الموارد البشرية تعتمد منصة إلكترونية جديدة.. وتوضح أهمية المنصة الوطنية الموحدة للتوظيف
المنصة الوطنية الموحدة للتوظيف

بعدما أعلنت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بتوقف منصة جدارة الإلكترونية للتوظيف في يوم الأحد المقبل بشكل رسمي، واعتمادها إلى منصة الإلكترونية جديدة سوف يتم انطلاقها في يوم الأحد الموافق 13/3/1444هـ، فاواضحت أهمية المنصة الوطنية الموحدة للتوظيف، واهم المزايا التي تختلف فيها هذه المنصة عن جميع المنصات الأخرى التابعة للوزارة.

أهمية المنصة الوطنية الموحدة للتوظيف

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بشكل رسمي في صباح يوم الثلاثاء الموافق 3 من أكتوبر 2022، بأنها سوف تقوم بتوقف منصة جدارة الإلكترونية للتوظيف في يوم الأحد المقبل بشكل نهائي، وعلى أنها سوف تعتمد منصة إلكترونية جديدة تحت اسم المنصة الوطنية الموحدة للتوظيف، وأشارت الوزارة بان المنصة سوف تشمل العديد من الخدمات المختلفة للمواطنين السعوديين وعلى ان تكون متاحة 24 ساعة من أجل تسهيل الإجراءات لديهم باستمرار، وأوضحت العديد من المزايا والأهمية الكبيرة لها والذي تتمثل في التالي وهي:

  • تناسق المنصة مع عدة وزارت مختلفة بداخل المملكة.
  • تعُد أكبر منصة إلكترونية بداخل المملكة السعودية للتوظيف.
  • توحيد المنصات الإلكترونية للتوظيف من خلالها فقط.
  • التناسق مع كافات القطاعات الحكومية والخاصة بداخل المملكة.
  • استخدام تقنيات عالية من أجل مساعدة المواطنين.
  • تنمية مهارات عديدة عبر المواطنين من أجل احتياجات سوق العمل.
توقف منصة جدارة الالكترونية
توقف منصة جدارة الالكترونية

المنصة الوطنية الموحدة للمخالفات

قد أوضحت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بان المنصة الوطنية الموحدة سوف تكون شاملة العديد من الخدمات الحكومية بداخل المملكة، والذي يسهل العديد من الإجراءات المختلفة للمواطن السعودي وليس فقط خدمات التوظيف، وأشارت الوزارة بأنها تسعى لتحقيق أهداف رؤية المملكة في عام 2030 من خلال الخدمات والمساعدات التي تقدمها للمواطنين عبر المنصات الإلكترونية، وبالإضافة أن المنصة الوطنية الموحدة تتناسق مع عُدة وزارت مختلفة تتمثل في التالي وهي:
وزارة التعليم السعودي.

  • وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.
  • مركز المعلومات والبيانات الوطني بالسعودية.
  • الأمانة العامة لمجلس الخدمات العسكرية.
  • الهيئة العامة للإحصاء.
  • مكتب الإشراف على الخطط الوطنية للتوظيف في كل من القطاع العام والقطاع الخاص.
  • اللجنة الوطنية للتحول الرقمي بداخل المملكة.
  • اللجنة التوجيه وذلك من خلال إضافة وزارات أخرى في حالة ضرورة هذا الأمر.

جوجل نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *