التخطي إلى المحتوى
ما هو الوعي وما هي أنواعه والفرق بين الوعي واللاوعي؟
ما هو الوعي وما هي أنواعه والفرق

ما هو الوعي وما هي أنواعه التي قد يحتار الطالب في الإجابة عليها حيث يعتبر من الاسئلة الصعبة التي تحير الفرد في الإجابة خاصة وأن الوعي يرتبط فقط بالإنسان، وهو الشخص المدرك لما حوله من الأشياء والذي يميز بينه وبين الكائنات الأخرى، لما يرتبط به من حواس أخرى تكّون هذا الوعي وتجعل الإنسان في حالة إدراك كاملة بينما فقدان هذا الوعي لا يعطي أفضلية للإنسان في حياته، لذلك سوف نتعرف على إجابة هذا السؤال وتعريف الوعي كما بينه العلماء والفلاسفة، وكذلك نتعرف على أنوعه وكيفية التفرقه بينه وبني اللاوعي وأهمية أن يكون الإنسان على وعي كامل بما حوله.

ما هو الوعي

السؤال الأول الذي يجب ان نتعرف على إجابته كما وردت من العلماء والفلاسفة والدارسين. تم تعريف الوعي بأنه ادراك الاشياء من حولك وأن تكون على معرفة بماهيتها مهما تغيرت تلك الأشياء. يرتبط الوعي بالعقل فهو العنصر الهام في الإنسان الذي يدرك ما حوله من أشياء ويقوم بتوجيه باقي الحواس للعمل في هذا الاتجاه.

أنواع الوعي

للوعي عدة انواع تختلف من شخص إلى آخر في استخدام العقل لها وتاثرها عليه ومن هذه الأنواع الحدسي والتأملي والعفوي والوعي الأخلاقي. وتختلف كل منها من حيث الاستخدام. يات يالوعي الحدسي وهو الوعي الفجائي كرد فعل طبيعي دون استخدام العقل بشكل أعمق. بينما الوعي التأملي هو الإدراك للاشياء المحيطة بعمق وبعد تفكير وتأمل بها. اما الوعي العفوي فهو عبارة عن رد فعل بدون إجهاد للذهن مما يساعد على التفكير في غيره في نفس الوقت. أخيرا الوعي الأخلاقي وهو عبارة عن معايير يستخدمها العقل الواعي وبناء عليها يتم إصدار حكمه على ما يحدث حوله من احداث وغالبا تكون معايير أخلاقية.

الفرق بين الوعي واللاوعي

عر فالعلماء الفرق بين الوعي للغنسان واللاوعي بأنه المنطقة التي ننتقل فيها من عدم الشعور والإحساس وهي منطقة الحلم إلى منطقة الشعور والإحساس وهي منطقة الواقع والحقيقة. ولا يمكن الجمع بين الوعي واللاوعي حيث تكون تصرفات الإنسان في مرحلة اللاوعي عفوية وغير منتظمة أو مرتبة. بينما الوعي هو التعرف على الاشياء وتنيمها وترتيبها والحكم عليها. كذلك يساعد الوعي في التاثير على الآخرين من خلال تكوين مفاهيم وإصدار احكام. بينما يظل الإنسان في حالة اللاوعي تحت تاثير الآخرين ويتم إصدار الأحكام عليه. الأنسان في منطقة اللاوعي لا يتمكن من اي نوع من أنواع الوعي وخاصة الوعي التاملي أو المعيار الأخلاقي فهي من الأدوات الخاصة بالإنسان الواعي. يمكن أن ينتقل الإنسان من خالة اللاوعي عند النوم والدخول في منطقة الأحلام. وتغيير الحالة إلى الوعي عند الصحو وإدراك الحقائق.

جوجل نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *